الجمعة، 28 يوليو، 2017

97% من حالات السرطان المتقدمة قاموا بهذه العملية في أسنانهم




97% من حالات السرطان المتقدمة قاموا بهذه العملية في أسنانهم
هل أنت مصاب بأي مرض انحلالي مزمن أو "مستعصي"؟... هل قالوا لك أن كل هذا موجود فقط في رأسك!؟
نعم.. تلك المقولة تبدو صحيحة تقريباً، لكن السبب الجذري لمرضك قد يكون تحديداً في فمك.
هناك عملية شائعة كثيراً في أسنان الإنسان، حتى أن كل أطباء الأسنان يقولون لك أنها آمنة تماماً، رغم حقيقة أن العلماء كانوا يحذرون دائماً من مخاطرها طوال 100 سنة وأكثر...
كل يوم في أميركا لوحدها، يتم إجراء 41000 من تلك العمليات على المرضى الذين يعتقدون أنها آمنة وتحلّ مشكلة أسنانهم بشكل دائم... وما هي هذه العملية؟

إنها سحب عصب السن أو الضرس (تفريغ وحشو أقنية جذور السن، أو العمليات اللبية)

أكثر من 25 مليون عملية سحب عصب تتم كل سنة في أميركا فحسب...
الأسنان مسحوبة الأعصاب هي أساساً أسنان "ميتة"، يمكنها أن تصبح حاضنة صامتة لأنواع من الجراثيم اللاهوائية عالية السمية، والتي تستطيع تحت ظروف معينة أن تشق طريقها إلى مجرى الدم عندك لتسبب عديداً من الحالات المرضية الخطيرة، وكثير منها لا يظهر إلا بعد عشرات السنين!
معظم هذه الأسنان السامة تبدو جيدة ولن تشعر بأي إزعاج فيها طيلة سنوات، مما يجعل دورها في أمراض أجهزة الجسم أكثر صعوبة في الكشف والتشخيص.
للأسف، الغالبية العظمى من أطباء الأسنان غافلون عن المخاطر الصحية الكبيرة الكامنة التي يجعلون مرضاهم عرضة لها... وهي مخاطر تستمر طيلة حياة المريض دون أن يدري.
رابطة أطباء الأسنان الأميركيين ADA تدّعي أن عملية سحب الأعصاب تم إثبات أنها آمنة، رغم أنها لا تملك أي معلومات رسمية منشورة أو أبحاث فعلية تدعم هذا الإدعاء.

لحسن الحظ ومنذ قرن مضى، قام طبيب أسنان ذكي ورائد بتوضيح الترابط بين الأسنان مسحوبة الأعصاب والأمراض... وإلا لكان هذا السبب الخفي للأمراض مجهولاً حتى يومنا هذا... اسم ذلك الطبيب هو ويستون برايسWeston Price ، ويعتبره الكثيرون أعظم طبيب أسنان في التاريخ.

ويستون برايس... أعظم طبيب أسنان في العالم:
يمكن لأطباء الأسنان أن يقدموا فائدة هائلة للصحة العامة إذا اطلعوا على أعمال الطبيب ويستون برايس وتآلفوا مع الحقيقة التي أوضحها... لسوء الحظ، بقيت أعماله عرضة للتجاهل والكبت عن عامة الناس من قبل الاختصاصين في الطب وفي طب الأسنان أيضاً.
د.برايس كان طبيب أسنان وباحثاً يسافر عبر العالم لدراسة أسنان وعظام وأنظمة طعام الناس الأصليين البسيطين، الذين يعيشون دون "فوائد" الأطعمة الحديثة السريعة.... حوالي سنة 1900 كان برايس يعالج التهاباً مزمناً في عصب جذر أحد الأسنان، وأصبح يشك بأن الأسنان مسحوبة الأعصاب تبقى دائماً مصابة بالعدوى والالتهابات رغم كل العلاجات....
بعدها في أحد الأيام، نصح إحدى النساء المريضات التي كانت على كرسي متحرك طيلة ست سنوات، بقلع ضرسها مسحوب العصب رغم أنه يبدو بحالة جيدة.
قبلت المريضة، فقام بقلع الضرس ثم زرعه تحت جلد أرنب للاختبار.... تفاجأ بأن الأرنب أصيب بنفس التهاب المفاصل المسبب للشلل الذي كان يصيب المريضة ومات الأرنب بعد الإصابة بعشرة أيام... لكن المرأة بعد تخلصها من الضرس السام، تعافت بسرعة من التهاب المفاصل واستطاعت المشي جيداً حتى دون عصا عكاز!
اكتشف برايس أنه من المستحيل عملياً تعقيم الضرس وجذره مسحوب العصب، مهما كانت الطريقة والمواد المستخدمة.... وبعدها استمرّ بإظهار أن كثيراً من الأمراض الانحلالية المزمنة يعود سببها الأساسي إلى الأسنان مسحوبة العصب، ومعظم تلك الأمراض هي أمراض القلب وجهاز الدوران... لقد وجد فعلياً 16 نوع مختلف من الجراثيم الممرضة وراء تلك الحالات... لكن ظهرت أيضاً علاقة وثيقة بين الأسنان مسحوبة العصب وأمراض المفاصل، الدماغ والجهاز العصبي..... واستمر د.برايس ليكتب كتابين هائلين عام 1922 وضع فيهما تفاصيل بحثه في العلاقة بين أمراض الأسنان والأمراض المزمنة.... للأسف، تم عمداً دفن كل أبحاثه طوال 70 سنة، إلى أن أتى أخيراً أحد أطباء الأسنان المختص بالعلاجات اللبية اسمه جورج ميينجGeorge Meinig واعترف بأهمية عمل د.برايس وبدأ يحاول كشف الحقيقة للجميع.

جورج ميينج يقوم بتطوير عمل ويستون برايس:
د.ميينج وأصله من شيكاغو، كان كابتن في الجيش الأميركي في الحرب العالمية الثانية، قبل أن ينتقل إلى هوليوود ليصبح طبيب أسنان النجوم والمشاهير... وفي النهاية أصبح واحداً من مؤسسي رابطة أطباء الأسنان الأمريكيين المختصين بالمعالجة اللبية. (تخصص سحب الأعصاب).
في التسعينيات 1990 أمضى ميينج 18 شهراً وهو يدرس أبحاث د.برايس... في حزيران1993 نشر د.ميينج كتابه عن كشف فضيحة سحب العصب Root Canal Cover-Up والذي بقي كأشمل مرجع في هذا المجال حتى يومنا هذا... يمكنك قراءة كتاب Price-Pottenger Foundation

ما هي الأشياء التي لا يعرفها أطباء الأسنان عن البنية التشريحية لأسنانك؟
أسنانك مصنوعة من أقسى المواد الموجودة في جسمك... في منتصف كل سن هناك الحجرة اللبية، وهي بنية رخوة حيّة تحتوي على أوعية دموية وأعصاب... يحيط بالحجرة منطقة العاج وهي مصنوعة من خلايا حية تفرز مادة معدنية صلبة... الطبقة الخارجية والأقسى في سنك هي الميناء الأبيض وهي تحيط بالعاج.
جذور كل سن تمتد لتغوص في عظم الفك، وتثبت في مكانها بواسطة الألياف المحيطية الرابطة... في مدارس طب الأسنان، يتم تعليم الأطباء أن كل سن لديه واحد إلى أربع من الأقنية والجذور الرئيسية.... ولكن، هناك أقنية ملحقة إضافية لا يتم ذكرها أبداً، وهناك أميال منها حرفياً!
تماماً مثلما هناك في جسمك أوعية دموية كبيرة تتفرع كثيراً إلى شعيرات دموية دقيقة جداً، كذلك كل سن من أسنانك لديه متاهة كاملة من الأنابيب الدقيقة وهي إذا تم جمعها على التسلسل قد تمتد ثلاثة أميال... ويستون برايس قد أظهر وجود 75 من الأقنية الملحقة المنفصلة في السنّ القاطع الأمامي... لمزيد من الشرح المفصل حول هذا راجع مقالة:

إن الكائنات الدقيقة المجهرية تتحرك بانتظام ضمن وحول هذه الأنابيب، مثل الصراصير في المجارير!...
عندما يقوم طبيب الأسنان بسحب العصب، فإنه يقوم بتفريغ السن، ثم ملئ الحجرة والجذر بمادة مالئة (غوتابيرشه) مع مواد معقمة (احذر جداً منها كلها مسرطنة خطيرة)، وهذا ما يقطع السن عن إمداده الطبيعي من الدم... وعندها لا يجري أي سائل ضمن السن بعد الحشو.... لكن هنا تبقى متاهة الأنابيب الدقيقة موجودة.. والجراثيم بعد انقطاع مصدر غذائها تختبئ في هذه الأنابيب حيث تكون بأمان كبير بعيدة عن المضادات الحيوية ودفاعات جهاز المناعة عندك.

السبب الجذري للمزيد من الأمراض:
تحت ضغط ظروف الحرمان من الأكسجين والمغذيات، نجد أن تلك الكائنات الدقيقة الصديقة سابقاً، تتحوّر إلى جراثيم خبيثة لاهوائية تنتج عدة أنواع من السموم الفعالة.
كائنات كانت سابقاً جراثيم فموية طبيعية صديقة للجسم، تصاب بالطفرة متحولة إلى عوامل ممرضة سامة جداً معششة في الأنابيب الدقيقة ضمن السن الميت، تنتظر فحسب أي فرصة حتى تنتشر وتتكاثر.
لم يتم إيجاد أن أي كمية من التعقيم تكفي لتصل لتلك الأنابيب الدقيقة بفعالية... وظهر أن كل سن مسحوب العصب يحمل مستعمرات كاملة من هذه الجراثيم، وخاصة حول ذروة الجذر وفي الأنسجة الرابطة.... في كثير من الأحيان، تمتد العدوى للأسفل إلى عظم الفك حيث تصنع التجاويف (وهي مناطق من الأنسجة النخرية في عظم الفك ذاته)
التجاويف هي مناطق من العظم غير المتعافي، غالباً ما تترافق مع جيوب من الأنسجة المصابة والغرغرينا... أحياناً تتشكل بعد قلع السن (مثل قلع ضرس العقل الأخير) لكنها أيضاً قد تظهر وتلحق عملية سحب العصب... وفق رابطة ويستون برايس، بين سجلات 5000 عملية جراحية لتنظيف التجاويف، وجد تجويفين اثنين فقط متعافيين.
كل هذا يحدث مع قليل من العوارض المرافقة أو دون أي عوارض.... لذلك قد يكون لديك سن ميت وملتهب دون أن تدري به... هذه العدوى والإصابة المركزية وسط جذور السن سيئة بما يكفي، لكن الضرر لا يتوقف هنا.

سحب الأعصاب قد يؤدي إلى أمراض القلب، الكلى، العظام، والدماغ:
طالما بقي جهاز المناعة عندك قوياً، فأي جرثومة تنتشر من السن المصاب سيتم التقاطها وتدميرها... لكن حالما يضعف جهاز المناعة بسبب شيء ما كحادث أو مرض أو صدمة ما، فلن يقدر عندها على منع العدوى من الانتشار.
هذه الجراثيم تستطيع الهجرة إلى الأنسجة المحيطة بانقسامها ودخولها إلى مجرى الدم، حيث يتم نقلها إلى مناطق تكاثر وتخييم جديدة... وتلك المناطق قد تكون أي عضو أو غدة أو نسيج من الجسم.
د.برايس قدر على نقل الأمراض التي يصاب بها البشر إلى الأرانب، بواسطة زرع قطع من الأسنان مسحوبة العصب مثلما ذكرنا أعلاه.... وجد أن أجزاء من السن مسحوب العصب من شخص قد أصيب بذبحة قلبية، عندما تُزرع في أرنب، سيصاب الأرنب أيضاً بذبحة قلبية خلال أسابيع.
اكتشف أنه يستطيع نقل أمراض القلب إلى الأرانب بنجاح بنسبة 100% من الحالات!.. والأمراض الباقية بنسب أعلى من 80% بنفس الطريقة... تقريباً كل الأمراض الانحلالية المزمنة تم ربطها بعمليات سحب العصب بما فيها:
أمراض القلب، أمراض الكلى، أمراض التهاب المفاصل والروماتيزم، أمراض الجهاز العصبي (بما فيها التصلب اللويحي المتعدد والتصلب الجانبي الضموري)، وأمراض المناعة الذاتية (الذئبة الحمامية وغيرها)..
وقد يكون هناك أيضاً ارتباط مع مرض السرطان.... الطبيب روبرت جونز Dr. Robert Jones باحث في العلاقة بين سحب الأعصاب وسرطان الثدي، وجد ترابطاً قوياً جداً بين حالات سحب العصب والإصابة بسرطان الثدي.... والنتائج التي وجدها في بحثه عبر خمس سنين على 300 حالة سرطان ثدي:
-93% من النساء المصابات بسرطان الثدي لديهم أسنان مسحوبة العصب
-7% منهم عندهم أمراض فموية أخرى
-الأورام أو الكتل، في معظم الحالات، حدثت في نفس الجهة من الجسم الموافقة لجهة عمليات سحب العصب أو الأمراض الفموية الأخرى
ويقول د.جونز أن السموم الناتجة عن الجراثيم في السن المصاب أو في عظم الفك، قادرة على تثبيط البروتينات التي تمنع تشكل وتطور الأورام.
وهناك أيضاً طبيب ألماني وجد نتائج مشابهة وهو د.جوزيف أيسلز Dr. Josef Issels حيث وجد خلال 40 سنة علاج لحالات السرطان "المستعصية" أن 97% من مرضى السرطان كان عندهم أسنان مسحوبة الأعصاب.... إذا كان هؤلاء الأطباء على حق، فعلاج السرطان الحقيقي قد يكون بسيطاً جداً يتلخص بقلع بعض الأسنان مسحوبة العصب وبعدها إعادة بناء جهاز المناعة بالغذاء الطبيعي (وهو فعععععععععلاً كذلك!!!)

كائنات صديقة تتحول إلى عدوّة:
ما هو الترابط بين هذه الجراثيم الفموية الطافرة وأمراض القلب أو داء المفاصل؟
إن رابطة أطباء الأسنان الأمريكيين وغيرها من الهيئات الطبية الرسمية، تدّعي أن احتمال تسبب الجراثيم الموجودة ضمن وحول السن مسحوب العصب بالأمراض هو مجرد "خرافة"... لكنهم يستندون في ذلك على الافتراض المضلل بأن الجراثيم في هذه الأسنان المصابة هي نفس الجراثيم العادية الموجودة في فمك، وهذا ليس الحالة الحقيقة كما هو واضح.
اليوم، يمكن تحديد نوع الجراثيم عن طريق تحليل المورثات، سواء إذا كانت حية أم ميتة وما هو نوعها بالضبط...
في متابعة لأعمال د.برايس، استخدمت مؤسسة Toxic Element Research Foundation (TERF) تحليل المورثات لاختبار الأسنان مسحوبة العصب، ووجدوا العدوى الجرثومية في 100% من العينات المفحوصة... وحددوا 42 نوع مختلف من الجراثيم اللاهوائية في 43 عينة من الأسنان المسحوبة العصب... وفي التجاويف، 67 نوع من الجراثيم في 85 عينة، وكانت العينة الواحدة من الشخص تحمل ما بين 19 – 53 نوع جراثيم.... والجراثيم التي وجودها تضم الأنواع:
Capnocytophagaochracea – Fusobacteriumnucleatum – Gemellamorbillorum – Leptotrichiabuccalis – Porphyromonasgingivalis
هل هذه مجرد جراثيم فموية عادية لطيفة؟... حتماً لا.... أربعة منها يمكن أن تؤثر في قلبك...ثلاثة تؤثر في أعصابك.. اثنان تؤثر في الكلى... واثنان تؤثر في الدماغ.. وواحدة قد تصيب تجاويف الجيوب في الوجه.... إذاً هذه ليست كائنات صديقة أبداً!
تم إيجاد ما يقارب 400% زيادة من الجراثيم في الدم المحيط بالسن مسحوب العصب أكثر مما وجد في السن نفسه، مما يدل على أن السن هو الحاضن الأول والأنسجة الرابطة هي مصدر الغذاء.... وتم إيجاد أن العظم المحيط بالسن مسحوب العصب فيه تعداد من الجراثيم حتى أعلى من ذلك..... وهذا ليس مفاجأة، باعتبار أن العظم يعتبر مطعماً شهياً غني بالمغذيات للجراثيم.

منذ متى يُعتبر ترك جزء ميت من الجسم في الجسم فكرة جيدة؟
لا يوجد أي عميلة طبية أخرى تسمح بترك جزء ميت من الجسم مكانه دون استئصال كامل.... عندما تموت الزائدة الدودية يتم استئصالها... إذا مات طرف إصبعك من الصقيع أو الغرغرينا يتم بتره... إذا مات الجنين في الرحم فالجسم تلقائياً يحرض الإجهاض ويخرج الجنين.
جهاز المناعة عندك لا يهتم كثيراً بالمواد الميتة، لكن مجرد وجود نسيج ميت قد يجعل جهازك المناعي يشن حرباً هائلة، وهذا سبب إضافي لتجنب عمليات سحب العصب... فهي تترك خلفها سناً ميتاً.
العدوى، إضافة لردة فعل المناعة الذاتية الرافضة، تجعل مزيداً من الجراثيم تتجمع حول النسيج الميت... وفي حالة سحب العصب، تتاح الفرصة للجراثيم أن تتدفق إلى مجرى الدم في كل مرة تمضغ فيها لقمة طعام.

لماذا يتعلق أطباء الأسنان بمعتقد أن سحب العصب آمن؟
ترفض رابطة أطباء الأسنان الأمريكيين إثباتات د.برايس، وتدّعي أن عملية سحب العصب آمنة، رغم ذلك فهي لا تقدم أي معلومات منشورة أو بحث حقيقي يدعم ادعاءها.
رابطة القلب الأمريكية توصي بجرعة من المضادات الحيوية قبل كثير من العلاجات السنية الروتينية لمنع حدوث العدوى في غشاء شغاف القلب، إذا كان عندك حالة تعرضك للإصابة بذلك.... إذاً، من ناحية أولى، رابطة أطباء الأسنان الأمريكيين تعترف أن الجراثيم الفموية تستطيع شق طريقها من فمك إلى قلبك وصنع عدوى تهدد الحياة... لكن من ناحية ثانية في ذات الوقت، الهيئات الطبية الرسمية المنافقة تنكر بشدة أي احتمال بأن هذه الجراثيم نفسها (سلالات سامة معروف أنها سامة ممرضة للبشر) يمكنها الاختباء في سنك الميت مسحوب العصب، وأنها تنتشر إلى مجرى الدم في كل مرة تمضغ فيها طعامك، حيث تقدر أن تدمر صحتك بطرق عديدة....
إذاً هل هذا هو السبب الواضح؟ هل يمكن أن يكون هناك سبب آخر يجعل الأطباء والهيئات الرسمية ترفض الاعتراف بأن سحب العصب عملية خطيرة على الصحة؟ نعم... كواقع الأمر، هناك..... عمليات سحب الأعصاب هي أكثر الإجراءات جلباً للربح والمال في عيادات أطباء الأسنان. انظر المراجع أدناه..

ماذا يجب أن تعرف لتتجنب سحب العصب:
أنصح وبشدة عدم إجراء أي عملية سحب عصب مهما كان العذر... فالمخاطرة بصحتك لأجل الحفاظ على سن ما ببساطة لا يبدو شيئاً منطقياً بديهياً...
لسوء الحظ هناك كثير من الناس عندهم أسنان مسحوبة العصب... إذا كان عندك، فعليك جديّاً التفكير بقلع السن المسحوب عصبه، حتى لو ظهر جيداً وشعرت أنه سليم..... تذكر، حالما يضعف جهاز المناعة عندك، فخطورة إصابتك بحالة مرضية قوية تزداد كثيراً... والأذيات التي تلحق بجهاز المناعة عندنا كثيرة في العصر الحديث.
إذا أردت قلع سن أو ضرس، اقرأ المقالة التالية على الموقع لتعرف ما هي الطريقة الصحيحة لذلك، واطلب من طبيبك تنفيذ ما تريد تماماً أو قم بالبحث عن طبيب آخر:
يجب عدم تجاهل إزالة الأنسجة الرابطة المحيطة بالسن في عظم الفك مع واحد ملليمتر من العظم المحيط للتقليل من فرص العدوى... فتلك الأنسجة مكان تكاثر وغذاء للجراثيم السامة كما قلنا أعلاه.
إذا كنتَ في بلد أجنبي، حاول إيجاد طبيب أسنان بيولوجي أو شمولي biological dentist فهو متدرب جيداً على القلع الصحيح الآمن، وكذلك الإزالة الصحيحة للحشوات المعدنية الزئبقية السامة عند اللزوم.Metal-Free Dentistry

مراجع:

الطريقة الصحيحة لقلع السن



الطريقة الصحيحة لقلع السن
قلع السن المعتاد: تخدير وسحب السن ثم العض على القطنة ومع السلامة، شيء غير كافي وليس فيه سلامة، بل قد يكون ضاراً جداً!!
عليك أولاً إيجاد طبيب أسنان: إنسان.... لأنه للأسف معظم الأطباء مبرمجين على ما درسوه في سنين دراستهم، لا يمكن بسهولة أن يحاوروا أو يقتنعوا بما تريد فعله، لا بل بسهولة يستطيعون أن يجادلوك ويقنعوك أنت بمنطقهم! خاصة إذا كانوا من أصحاب الألقاب ويدرّسون في الجامعات، تجنب هكذا شخخصيات!!
إضافة إلى أن وقت طبيب الأسنان ضيق ومحسوب بالمال وعدد المرضى وحشوات وتيجان الأسنان الموضوعة كل يوم!!!
أولاً ننصح بعدم إجراء أي سحب عصب لأي سن وإبقائه كعضو ميت مغروس في الجسم، لأن هذا يضر كثيراً ويضعف مناعة الجسم التي تحارب باستمرار العضو الميت الغريب، وتحارب أيضاً البكتيريا اللاهوائية التي تكاثرت في الأقنية الدقيقة في جذر السن (مهما ناقشك الطبيب وقال أنها معقمة بالمواد الكيميائية!).
وهذه البكتيريا تنتقل عبر الجسم، وهي سبب لكثير من الأمراض خاصة أمراض القلب، الكبد والكلى والإيدز والسرطان! 
بالنسبة للقلع، يفضل إجراؤه خاصة عندما يكون السن ضعيفاً متآكلاً جداً، أو فيه جسر أو تاج مع حشوة معدنية كبيرة تشغل معظم السن (خاصة الأملغم الزئبقية)، فيكون استئصاله أفضل خيار... ويجب قلع الأسنان المسحوبة العصب بأقرب فرصة أيضاً.
قبل قلع أي سن، من الجيد إجراء صورة أشعة سينية واحدة (الأفضل: ديجيتال بانوراما، بأقل شدة أشعة ممكنة!)، للتحقق من عدم وجود تشوهات أو التهابات حول السن.
* عند قلع السن وبعد التخدير، على الطبيب أولاً أن يخلخل السن جيداً للأمام والخلف، لإضعاف التصاقه بالعظم، لأن هناك ثلاث طبقات رابطة محيطة بالسن، ثم يتم سحبه.
وهناك أدوات رافعة وكماشة خاصة لكل نوع سن.
* بعد القلع، يجب تنظيف السنخ أو الفجوات مكان جذور السن وعلى سطح العظم من بقايا الطبقات الرابطة... لكي لا تنغلق اللثة والعظم على هذه البقايا وتتعفن، مشكلة تجاويف (cavitation)، وهي بؤرة بكتيرية تبقى نشيطة طيلة الحياة. وإذا ظهر وجود تجاويف قديمة بصورة الأشعة، يمكن الذهاب إلى طبيب أسنان اختصاصه جراحة وإجراء جراحة لإزالتها وتنظيف مكانها.
تنظيف مكان السن يتم بأدوات يدوية وأدوات الحفر السريع والبطيء، مع سائل أو ماء معقم يجري... يجب عدم ترك أي نسيج باقي... مع الانتباه لعدم أذية النسج الأخرى من أعصاب وشرايين وجيوب محيطة.
* بعدها يوضع هلام جيلاتيني مخثر (مثل المستخدم عادة في عمليات الجراحة الفموية)، لتسريع إيقاف النزيف، ويرفض معظم الأطباء وضعه فقط لأنه مكلف قليلاً، دولارين!
* بعدها يجب خياطة اللثة بإحكام فوق الفجوة، وترك أصغر فوهة ممكنة، وكذلك يرفضها الأطباء عادة لأنها مكلفة بالوقت والأدوات!! مع أنها شيء بسيط ومفيد جداً لتسريع التئام الجرح وشفاء اللثة...
بعد القلع والعودة للبيت، من الضروري وضع كمادات ساخنة، لا تضع أبداً كمادات باردة كما يقولون لك لتقليل النزيف، النزيف لن يزداد والكمادات الساخنة ستزيد سرعة الشفاء وحركة المناعة وكريات الدم البيضاء حول الجرح.
* خد مسكن مثل الأسبرين قبل البدء بالعملية بدقائق، رغم ما يقولون عنه أنه سيمنع التخثر و و و و... يجب أن يكون المسكن موجوداً في الدم قبل بداية القلع وقبل صدور إشارات الألم إلى الدماغ.
** لا ننصح أبداً بزرع الأسنان مهما كان تركيبها، بل الأفضل بدلة أسنان جزئية أو كاملة حسب الحالة.
اطلب البدلة الجزئية القابلة للإزالة partials المصنوعة من مادة بلاستيكية Flexite أفضل من الخزف، وذلك عوضاً عن ضرس إلى حد ثلاثة، ويمكن وضعها عند الحاجة فقط.
تجنب المعادن دائماً، وخاصة النيكل والكروم والكوبالت، كحامل للبدلة أو كملاقط، هذه المعادن سامة وتسبب السرطان!!!
يفضل أن تكون شفافة خالية من الأصبغة أو أقل كمية ممكنة عند الضرورة.
وهناك بديل أفضل من Flexite هو Valplast وهو خالي من المعادن وموجود منذ عقود، لكنه تقنياً صعب الصقل والتعديل، لكنه أفضل الموجود إذا كان المخبر الذي يتعامل معه طبيبك قادراً على صنعه وتشكيله وصقله جيداً بعد تجريبه أو قياسه.
انتبه أن البدلة الكاملة يجب ألا تحوي أي معدن ظاهر طبعاً، وأن تكون شبه شفافة خالية من الأصبغة، خاصة في المناطق الكبيرة غير الظاهرة، لأن الصبغة هي معدن ضار جداً، غالباً الكادميوم وأحياناً الزئبق!
تكلمنا سابقاً عن أضرار الزئبق، أما الكادميوم فمن أضراره الرئيسية رفع ضغط الدم.
اطلب البدلة المصنوعة من أكرليك خالي من الكادميوم، ومن أي معدن آخر.. أحياناً يستعمل بدلاً منه الكوبالت وهو مسرطن!


الثلاثاء، 25 يوليو، 2017

ماهي ferrite beads وما هو دور هذه القطعة؟


مع التطور التكنولوجي، باتت الكثير من الأدوات بين أيدينا تسهل حياتنا وتجعلها أسرع. لكن معظمنا لا يعلم دور بعض الأدوات أو الوصلات كحال هذه القطعة السوداء التي نراها أمامنا يوميا.
.
.
عالم التكنولوجيا عالم متشعب جدا. إختراع اليوم يصبح قديم الأمس. كمّ هائل من المنتجات في السوق تحمل معاني كبيرة وسرّية كأن تعلم سبب توقيت 9:41 في كل صورة أو إعلان رسمي لـ"آيفون".
في هذا الإطار، دائما ما نرى قطعة أسطوانية سوداء تتخذ قبل المنفذ الذي تضع فيه وصلة "USB" محلّا لها، فما هو دور هذه القطعة؟
تسمى هذه القطع التي تشبه المطبات في الأسلاك "ferrite beads" وهي قطعة معدينة مصنوعة من مادة الفرايت التي تكون أصلا من مجموعة معادن بينها أكسيد الحديد (سبائك). مغطاة بالبلاستيك وإذا كسرت هذه القطعة ستجد أسطوانة معدنية سوداء.
الهدف منها هو تخفيف التشويش بين الأجهزة وعدم تداخل البيانات عبر عاملين اثنين: التخفيف من التداخل الكهرومغناطيسي EMI وتداخل الترددات اللاسلكية RFI.
.
من أين يأتي التشويش؟
الحواسيب هي أجهزة صاخبة نوعا ما. اللوحة الأم تصدر ذبذبات من 300 ميغاهيرتز إلى 1000 ميغاهيرتز
لوحة المفاتيح لديها أيضا وحدة معالجة تصدر أيضا ذبذبات
بطاقة الفيديو لديها أيضا مؤشرات ذبدذبات لتنظيم الشاشة
مصدر آخر لهذا الضجيج هو الكابلات التي تربط الأجهزة
إن التداخل بين هذه الذبدذبات يعرض البيانات داخل هذه المكونات للفقدان أو تقنيا للتشويس. هذه القطعة السوداء هي من تزيل هذه الذبذبات وتنظم عمل الحاسوب كما أنها تسيطر على الموجات الخارجية ذات التردد العالي. فعلا، إنها مهمة جدا لحفظ ما نكتبه وما نحمله وكل شيء نفعله على الحاسوب!

الثلاثاء، 18 يوليو، 2017

الخروب وفوائده الرائعه


سبحان الله لم أتخيل إن الخروب فيه كل هذه الفوائد .
.
1- الخروب يضبط حركة الأمعاء ، فيمنع الإسهال والإمساك.
2- الخروب قلوي لذلك يعالج الحموضة ويمتص السموم من الأمعاء ويقضي علي الجراثيم .
3- الخروب به مادة صمغية لذلك فهو يعالج قرحة المعدة والأمعاء عن طريق تغطيتها بهذه المادة الصمغية .
4- الخروب يعمل على تخفيف السعال الحاد ويوسع الشعب التنفسية .
5- الخروب ينشط وظائف الكلي ، ويخلص الجسم من الماء الزائد .
6- الخروب يساعد المرأة المرضعة في إدرار اللبن وزيادة قوته الغذائية .
7- الخروب يقلل حالات القيء .
8- الخروب ينشط الدورة الدموية .
9- الخروب يقوي جهاز المناعة .

10- الخروب أثبتت قدرته علي خفض نسبة السكري في الدم وخفض نسبة الكوليسترول .
11- الخروب يمكن مضغ أجزاء من قرونه بعد نزع البذور منها للاستمتاع بطعمها اللذيذ .
12- عسل الخروب هو شراب لذيذ يمد بالطاقة ويعالج الإمساك والمشكلات النفسية والجسدية مثل الضغط النفسي والكابة والتعب والكسل .
13- الخروب يحتوى على البروتين وفيتامينات أ ، ب1 ، ب2 ، ب3 ، د ،.
14- الخروب يحتوى على المعادن البوتاسيوم ، الكالسيوم ، الحديد ، الفسفور ، المنغنيز ، النحاس ، النيكل ، المغنيسيوم .
.
لا تبخل بنشر هذه المعلومات الرائعة

الأحد، 16 يوليو، 2017

شخصية ثمينة أريد أن أعرفكم بها




..
.
.
.
.
لو رأيته بالشارع لقلت انه مجرد عجوز , او مجرد شيخ او داعية ..
لكن هذا الرجل فعليا هو #كنز يمشي على الأرض ..
إنه الأديب و الرحالة " الشيخ محمد بن ناصر العبودي " :
# من أبرز رحالة القرن العشرين , جاب الأرض طولا وعرضا .
# سافر الي أكثر من 160 دولة حول العالم ليكتب عنهم ويعيش تجربتهم.
# لة 125 كتاباً في الرحلات و 30 كتاباً في الأدب واللغة والدعوة .
# عاش وكتب عن وضع المسلمين في معظم دول العالم .
# كان ومازال عبارة عن داعية متنقل بين شعوب الأرض .
# هو الأمين العام المساعد لرابطة العالم الإسلامي .
# كتبه عبارة عن تذكرة سفر مجانية الي بقاع الأرض شرقا وغربا .
* طبعا وللأسف الإعلام لم يعطه حقه من الشهرة , لذلك لا نعرف شئ عن العظماء الذين يعيشون بيننا الأن , إلا بعد موتهم ..
لتحميل 121 كتاب له عن رحلاته حول العالم :
- ملاحظة: عند الضغط على الكتب التي لم ترفع حتى الآن ستفتح لك صفحة فارغة في عنوانها: "غير متوفر" لذا لزم التنويه
 التحميل المباشر:
(1) في إفريقية الخضراء: مشاهدات وانطباعات وأحاديث عن الإسلام والمسلمين 
(2) رحلة إلى جزر مالديف إحدى عجائب الدنيا 
(3) مدغشقر بلاد المسلمين الضائعين (غير متوفر)
(4) جولة فى جزائر البحر الزنجى أو حديث عن الإسلام والمسلمين في جزر المحيط الهندي رحلات إلى موريشيوس ورينيون وجزر القمر وزنجبار وسيشل
(5) رحلة إلى سيلان 
(6) صلة الحديث عن إفريقية مشاهدات وانطباعات وأحاديث عن الإسلام والمسلمين (غير متوفر)
(7) مشاهدات في بلاد العنصريين رحلة إلى جنوب إفريقية وحديث في شؤون المسلمين (غير متوفر)
(8) إطلالة على نهاية العالم الجنوبي 
(9) زيارة لسلطنة بروناي الإسلامية 
(10) شهر في غرب إفريقية مشاهدات وأحاديث عن المسلمين 
(11) في نيبال بلاد الجبال رحلة وحديث في شؤون المسلمين
(12) رحلات في أمريكا الوسطى 
(13) إلى أقصى الجنوب الأمريكي رحلة في الأرجنتين وتشيلي
(14) على ضفاف الأمازون رحلة في المنطقة الاستوائية من البرازيل
(15) على قمم جبال الإنديز رحلة إلى بيرو والإكوادور
(16) في غرب البرازيل
(17) في بلاد المسلمين المنسيين: بخارى وما وراء النهر
(18) بقية الحديث عن إفريقية 
(19) جولة في جزائر البحر الكاريبي
(20) جولة في جزائر جنوب المحيط الهادئ
(21) داخل أسوار الصين
(22) بلاد الداغستان 
(23) الرحلة الروسية 
(24) مع المسلمين البولنديين 
(25) جمهورية أذربيجان 
(26) في أعماق الصين الشعبية (غير متوفر)
(27) بين الأرغواي والبارغواي
(28) بورما الخبر والعيان
(29) مقال في بلاد البنغال 
(30) ذكريات من يوغسلافيا
(31) كنت في بلغاريا
(32) في جنوب الصين
(33) كنت في ألبانيا
(34) ذكرياتي في إفريقية (غير متوفر)
(35) أيام في النيجر
(36) أرض القهوة البرازيلية
(37) نظرة في شرق أوربا وحالة المسلمين بعد الشيوعية 
(38) بين غينيا بيساو وغينيا كوناكري 
(39) من أنقولا إلى الرأس الأخضر
(40) سياحة في كشمير
(41) يوميات آسيا الوسطى 
(42) نظرة في وسط إفريقية 
(43) بلاد القريم (غير متوفر)
(44) قصة سفر في نيجريا
(45) حديث قازاقستان (غير متوفر)
(46) المسلمون في لاوس وكمبوديا: رحلة ومشاهدات ميدانية
(47) في جنوب الهند (من سلسلة الرحلات الهندية)
(48) غيانا وسورينام
(49) إطلالة على أستراليا 
(50) أيام في فيتنام 
(51) في غرب الهند (من سلسلة الرحلات الهندية) 
(52) إطلالة على موريتانيا 
(53) حديث قيرغيزستان دراسة في ماضيها ومشاهدات ميدانية (غير متوفر)
(54) زيارة رسمية لتايوان
(55) سطور من المنظور والمأثور عن بلاد التكرور رحلة في مالي وحديث عن ماضيها المجيد وحاضرها الجديد
(56) راجستان: بلاد الملوك (من سلسلة الرحلات الهندية) 
(57) في شرق الهند (من سلسلة الرحلات الهندية) 
(58) العودة إلى الصين (من سلسلة الرحلات الصينية) 
(59) في شرق البرازيل (من سلسلة الرحلات البرازيلية)
(60) هندوراس ونيكاراقوا وكوستاريكا (من سلسلة الرحلات في جمهوريات الموز) 
(61) من بلاد القرتشاي إلى بلاد القبرداي (من سلسلة الرحلات القوقازية) 
(62) بلاد التتار والبلغار (من سلسلة رحلات الشمال) 
(63) بلاد الشركس: الإديغي
(64) مواطن إسلامية ضائعة مشاهدات من مولدوفا وأرمينيا
(65) تائه في تاهيتي 
(66) نظرة إلى الفلبين بين زيارتين: رسمية وخاصة 
(67) ذكريات من الاتحاد السوفيتي (غير متوفر)
(68) نظرة إلى الوجه الآخر من الأرض أو رحلة إلى أبعد مكان جولات في أقصى جنوب المحيط الهادي
(69) إقليما سمارا وأستراخان (من سلسلة الرحلات في جنوب روسيا) 
(70) في إندونيسيا أكبر بلاد المسلمين 
(71) قرينادا وسانتالوسيا ودومنيكا (من سلسلة الرحلات الكاريبية) 
(72) مشاهدات في تايلند 
(73) مع العمل الإسلامي في القارة الأسترالية جولة وحديث في شؤون الإسلام (غير متوفر)
(74) فطاني أو جنوب تايلند (غير متوفر)
(75) المستفاد من السفر إلى شاد 
(76) في جنوب البرازيل (من سلسلة الرحلات البرازيلية) 
(77) الشمال الشرقي من الهند رحلة في ولايتي بيهار وإترابراديش وحديث عن المسلمين
(78) بلغاريا ومقدونيا (من سلسلة الرحلات في بلاد البلقان) (غير متوفر)
(79) بلاد البلطيق 
(80) بيليز والسلفادور (من سلسلة الرحلات في جمهوريات الموز) 
(81) العودة إلى ما وراء النهر جولة في آسيا الوسطى وحديث عن شؤون المسلمين
(82) على سقف العالم رحلة في التبت وحديث في شؤون المسلمين (غير متوفر)
(83) الإسلام والمسلمون في غرب إفريقية أو بقية البقية من حديث إفريقية
(84) بلاد العربية الضائعة (جورجيا) 
(85) الاعتبار في السفر إلى ماليبار (من سلسلة الرحلات النهدية) (غير متوفر)
(86) ذكريات من خلف الستار العقيدي رحلة في شرق أوروبا وأحاديث في أحوال المسلمين 
(87) بالي جزيرة الأحلام 
(88) غايتي من السفر إلى هايتي 
(89) إلى جنوب الشمال: بلاد السويد 
(90) وراء المشرقين رحلة حول العالم وحديث في أحوال المسلمين 
(91) إلمامة بجنوب الفلبين لحضور الاحتفال بافتتاح المباحثات السلمية بين الحكومة الفلبينية وجبهة تحرير مورو الإسلامية ومشاهدات أخرى
(92) رحلة هونغ كونغ وماكاو
(93) إلى أقصى الجنوب الإفريقي 
(94) شمال سيبريا (من سلسلة الرحلات السيبرية) (غير متوفر)
(95) فوق سقف الصين: رحلة في الشمال الغربي من الصين وحديث عن المسلمين (غير متوفر)
(96) إقليم أورنبوغ (من سلسلة الرحلات في جنوب روسيا) 
(97) إلى إريتريا بعد 36 سنة (غير متوفر)
(98) الشرق الشمالي من البرازيل رحلات في ولايات بونانبوكو وريوقراندي دي نورتي وباراييبا (من سلسلة الرحلات البرازيلية) 
(99) من غينيا الإستوائية إلى ساو تومي: رحلات في القارة الإفريقية
(100) من روسيا البيضاء إلى روسيا الحمراء (من سلسلة الرحلات في القارة الأوروبية) 
(101) إلى شمال الشمال: بلاد النرويج وفنلندا (من سلسلة الرحلات في القارة الأوروبية) 
(102) في غرب أستراليا (من سلسلة الرحلات الأسترالية) (غير متوفر)
(103) نظرات في شمال الهند
(104) جولات فنزويلية وحديث عن المسلمين في أحد أركان القارة (من سلسلة رحلات في أمريكا الجنوبية) 
(105) الحل والرحيل في بلاد البرازيل (ثلاثة مجلدات من سلسلة الرحلات البرازيلية) (غير متوفر)
(106) في وسط الهند (غير متوفر)
(107) قوادي لوب وانتقوا وسان مارتن (من سلسلة الرحلات في البحر الكارييي) (غير متوفر)
(108) في شمال شرق آسيا رحلة في سيبريا ومنغوليا (غير متوفر)
(109) القلم وما أوتي في جيبوتي 
(110) خلال أوكرانيا بحثا عن المسلمين (من سلسلة الرحلات في بلاد الشمال) (غير متوفر)
(111) مقال في زيارة منطقة الأورال (من سلسلة الرحلات في وسط روسيا) (غير متوفر)
(112) بورتوريكو وجمهورية الدومنيكان (من سلسلة الرحلات الكاريبية) (غير متوفر)
(113) جمهوريات القبائل الروسية (رحلات في جنوب روسيا) (غير متوفر)
(114) في غرب سيبيريا مشاهدات وأحاديث في شئون المسلمين (الرحلات السيبيرية) (غير متوفر)
(115) شمال أستراليا رحلة وحديث في أحوال المسلمين (الرحلات الأسترالية)
(116) إلمام بالمحيط الهادي من أستراليا إلى جزيرة قوام (الرحلات الأسترالية) (غير متوفر)
(117) إلى الشرق الأقصى الروسي (الرحلات الروسية) (غير متوفر)
(118) في أقصى شرق الهندي (الرحلات الهندية) (غير متوفر)
(119) جنوب أستراليا (الرحلات الأسترالية) (غير متوفر)
(120) رحلة أخرى إلى الحبشة بعد أربعين عاما (غير متوفر)
(121) قول أو في كوسوفا
(122) القول المجسد في الجولة في الجبل الأسود (غير متوفر)
(123) رحلة إلى المدينة المنورة قبل ستين سنة (غير متوفر)
(124) في أعماق الصين الشعبية: رحلة في مقاطعة منقوليا الداخلية وحديث عن الإسلام والمسلمين (غير متوفر)
(125) العودة إلى غرب إفريقية (غير متوفر)
(126) رحلة من بريدة إلى الظهران قبل 60 سنة
(127) غينيا الجديدة آخر الغينيات زيارة (غير متوفر)
(128) الإشراف على أطراف من المغرب العربي (غير متوفر)
(129) شرق أستراليا (غير متوفر)
(130) رحلة الأندلس
* حصاد الرحلات
* رحلات ونظرات حول المسلمين في العالم
* المارتينيك وباريادوس (غير متوفر)

 
+ تابعنا
Join on this site

أصبح عضو فى موقعنا وتمتع بمواضيعنا الرائعة

Receive All Free Updates Via Facebook.